Twitter Twitter Facebook RSS linkedin

محاضرة بعنوان: المخاطر البيئية لمشروع مطمر جبل تربل الكارثي

Learn More

محاضرة في غرفة طرابلس عن إعادة تأهيل النفايات الصلبة

   وطنية - عقدت محاضرة بيئية عن "إعادة تأهيل النفايات الصلبة ضمن النطاق البلدي"، في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس، بدعوة من جمعية التنمية اللبنانية، في حضور النائب السابق مصباح الأحدب وعدد من أعضاء مجلس بلدية طرابلس.

Learn More

اعادة تأهيل النفايات الصلبة ضمن النطاق البلدي

Learn More

هكذا تنفذ مشاريع طرابلس..!!!

هكذا تنفذ مشاريع طرابلس..!!!
كلنا يتذكر حجم الكارثه التي رافقت تنفيذ اعمال بنى تحتيه في منطقه مرج الزهور في ابو سمرا .
بعد اشهر قليله من اعمال التزفيت ، كشفت الامطار حجم الفساد والاهمال الذي رافق التنفيذ من قبل الشركه المتعهده وايضا من قبل الجهه الموكله بالاشراف ، اما البلديه فمرفوع عنها القلم.

Learn More

أضحى مبارك

Learn More

التبغ يدمر القلب.. 7 ملايين يموتون سنويا

قالت منظمة الصحة العالمية إن تعاطي التبغ قد تراجع على نحو ملحوظ منذ عام 2000، وفقاً لتقرير جديد صادر عنها، ولكن هذا التراجع ليس كافياً لبلوغ الغايات العالمية المتفق عليها بهدف حماية الناس من الموت والإصابة بأمراض القلب والأوعية وسائر الأمراض غير السارية.

Learn More

دراسة: 95٪ من الناس يستنشقون هواء شديد التلوث

  كشفت دراسة حديثة أن أكثر من 95٪ من سكان الأرض يستنشقون هواء ملوثا بشكل خطير، ولا سيما في البلدان النامية، حيث يواجه الناس مشكلة مزدوجة تتمثل في استنشاق هواء ملوث خارج المنزل وداخله أيضا. ووفقا لمؤسسة الآثار الصحية التي أجرت الدراسة، يعتبر تلوث الهواء مسؤولا عن وفاة أكثر من ستة ملايين شخص في عام 2016، 4.1 ملايين منهم توفوا جراء الهواء الملوث خارج البيت.

Learn More

النفايات العضوية.. من نقمة إلى نعمة

لطالما اعتُبِرت النفايات العضوية مواد عديمة الفائدة ومصدرا لتلوث البيئة وشرا يصعب التخلص منه. لكن هذه النظرة القاتمة تجاهها بدأت تتغير نحو الاتجاه الإيجابي خلال السنوات الأخيرة، بعد نجاح تحويلها إلى مصدر نظيف للطاقة

Learn More

يوم وطني لبناني لترشيد استخدام المضادات الحيويه شاركت بتنظيمه جمعيه التنميه اللبنانيه


نظمت كليه الصحه العامه وامعهد العالي للدتوراه في العلوم والتكنولوجيا ومختبر ميكروبيولوجيا الصحه والبيئه التابع لهما بالتعاون مع  غرفه التجاره  والصناعه والزراعه في طرابلس والشمال

Learn More

ألتوسع في تشجير المدن "يمكن أن يقلل تلوث الهواء"

  زراعة الأشجار في المدن طريقة فعالة من حيث التكلفة لمكافحة تلوث الهواء، وهي المشكلة التي يعانيها الكثير من المدن.

Learn More

سلطة الخضروات المعبأة "قد تؤدي إلى نمو السالمونيلا"

الدراسة نصحت الناس بتناول السلطة المعبأة في اليوم الذي يشترونها فيه

Learn More

الاحتباس الحراري يهدد بخلل في حوض المتوسط

التغير المناخي الناتج عن أنشطة الإنسان سيوسع مساحة الصحاري في مناطق عدة بحوض البحر الأبيض المتوسط (رويترز)

Learn More
123456789101112

 

ألتوسع في تشجير المدن "يمكن أن يقلل تلوث الهواء"

 

زراعة الأشجار في المدن طريقة فعالة من حيث التكلفة لمكافحة تلوث الهواء، وهي المشكلة التي يعانيها الكثير من المدن.

 

وقالت دراسة أعدتها منظمة الحفاظ على الطبيعة والمعروفة اختصارا بـ (TNC)، ومقرها الولايات المتحدة، إن معدل تخفيض جسيمات التلوث بالقرب من شجرة يتراوح بين 7و 24 في المئة.

وجسيمات التلوث المعروفة بـ (PM) هي جسيمات ميكروسكوبية، تعلق في رئات الأشخاص الذين يتنفسون الهواء الملوث.

ويمكن أن يتسبب التلوث الناتج عن تلك الجسيمات في وفاة نحو 6.2 مليون شخص سنويا حول العالم، بحلول عام 2050، وذلك حسب ما أشارت الدراسة.

وقال روب مكدونالد، المشرف على الدراسة، إن أشجار المدن تجلب بالفعل العديد من الفوائد، للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحضرية.

ويقول: "متوسط انخفاض الجسيمات بالقرب من شجرة يتراوح بين 7:و 24 في المئة، وانخفاض درجة الحرارة يصل إلى درجتين مئويتين".

وقال مكدونالد إن دراسة فوائد الأشجار في 245 مدينة حول العالم أظهرت فوائد انخفاض تكلفة الأشجار، مقارنة بالوسائل الأخرى في تبريد وتنظيف الهواء.

وأضاف لبي بي سي نيوز: "من هذه الناحية، فإن الأشجار تتمتع بميزة كبيرة من ناحية التكلفة، مقارنة بالوسائل الأخرى".

لكن دراسة منظمة الحفاظ على الطبيعة أشارت إلى أن معظم المدن التي شملتها الدراسة تفقد الأشجار، ولا تكتسب المزيد منها.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 90 في المئة من سكان المدن حول العالم عام 2014 تعرضوا لجسيمات عالقة في الرئتين، تزيد عن معدلات المنظمة لجودة الهواء.

وتقول المنظمة إن تلوث الهواء في المناطق المفتوحة تسبب في ثلاثة ملايين حالة وفاة مبكرة عام 2012، ومعظم هذه الحالات وقعت في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط..

وتقول إحصاءات منظمة الصحة العالمية لعام 2016 إن تلوث الهواء "سببه الأساليب غير الصحيحة لإنتاج الطاقة وتوزيعها واستخدامها"، وإن أنظمة النقل، المعتمدة بالأساس على وسائل النقل الفردية، قد تؤدي إلى مزيد من التدهور في جودة الهواء.

وتقول المنظمة إن جودة الهواء في الكثير من المدن غير مراقبة، مما يصعب الفهم الدقيق للأثر العالمي لتلوث الهواء.

ويقول مكدونالد: "لقد درسنا كيف يمكن أن تساعد زراعة مزيد من الأشجار في خفض تلوث الهواء. كل المدن التي درسناها إذا أنفق كل شخص من سكانها ما قيمته أربعة دولارات سنويا على زراعة الأشجار، فيمكن إنقاذ حياة ما بين 11و 36 ألف شخص سنويا. وهذه هي تقريبا نتيجة الحصول على هواء نظيف".

لكن زراعة الأشجار في المناطق الحضرية لا تخلو من مسالب محتملة، وأحدها صعوبة تدفق الهواء في الشوارع الملوثة، خاصة المزدحمة بالمرور، وكذلك الستائر السميكة يمكن أن تحد من تدوير الهواء، مما يحصر الهواء الملوث في مستويات منخفضة حيث يتنفسه الإنسان.

ويقول مكدونالد: "لكن في أغلب الشوارع بالمناطق السكنية، التي تتميز بكثافة مرورية أقل نسبيا، وجدنا أن مسألة صعوبة تدفق الهواء لا تشكل مبعثا للقلق".

مارك كينفرمراسل بي بي سي لشؤون البيئة

«
»
Scroll to Top